تَفْسِير رِسَالَةُ
بُطْرُسَ الرَّسُولِ الثَّانِيَةُ

 

أولا-الكاتب:

الرسول
بطرس " سمعان بطرس عبد يسوع المسيح ورسولة (2بط1: 1) وفى هذه الرسالة يذكر
حادثتان هامتان فى حياته مما يؤكد انه الرسول بطرس كاتب هذه الرسالة هما

1-
التجلى: اذ يقول " كنا معاينين عظمته لانه اخذ من الله الاب كرامة ومجدا اذ
اقبل عليه صوت كهذا من المجد الاسنى هذا هو ابنى الحبيب الذى به سررت " (2بط1
:16،17) قارن مت 17 :1-7،مر9 1:-8، لو9 :28-36)

2-
قرب رقادة : اذ يقول " عالما ان خلع مسكنى قريب كما اعلن لى ربنا يسوع المسيح
ايضا (2بط1 :14) وهذا ما اعلنه له الرب عند بحيرة طبرية ولكن متى شخت فانك تمد يدك
واخر يمنطقك ويحملك حيث لا تشاء قال هذا مشيرا الى اية ميتة كان مزمعا ان يمجد
الله بها (يو 21 :18،19)

 

ثانيا-
لمن كتبت :

كالرسالة
الاولى كتبها الى المؤمنين الحقيقيين من العبرانيين " الى الذين نالوا معنا
ايمانا ثمينا مساويا لنا ببر الهنا والمخلص يسوع المسيح (2بط1 :1) هذه اكتبها الان
اليكم رسالة ثانية ايها الاحباء فيها انهض بالتذكرة ذهنكم النقى (2بط3 :1)

 

ثالثا-
متى كتبت؟ :

كتبت
هذه الرسالة قبل موت الرسول بطرس مباشرتا وبعد كتابة عدد من رسائل الرسول بولس
(2بط3 :15) وفيها يعلن قرب نهاية حياته على الارض " ان خلع مسكنى قرب (2بط1
:24) وكتبت سنة 66م

 

رابعا-
غرض الرسالة :

رسالتا
بطرس الرسول تدوران حول معاملات الله مع المؤمن ولكن فى الرسالة الاولى كما راينا
على الام المؤمنين فى الوقت الحاضر الى مجىء الرب اما فى الرسالة الثانية فيحذر من
المعلمين الكذبة (ص2) والمستهزئين (ص3) ففى الرسالة اللاولى الهجوم ياتى من الخارج
اذ يرى الشيطان كاسد زائر اما فى الرسالة الثانية فالخطر من الداخل من المعلمين
الكذبة والمستهزئين ولكى يقى المؤمنين من هذه البدع والاكاذيب يركز على اهمية كلمة
الله (ص1) والنمو فى النعمة (3 :18)

 

خامسا-
الاية المفتاح: كما ان قدرته اللاهية قد وهبت كل ماهو للحياة والتقوى لمعرفة الذى
دعانا بالمجد والفضيلة الذين بهما قد وهب لنا المواعيد العظمى والثمينة لكى تصيروا
بها شركاء الطبيعة الالهية هاربين من الفساد الذى فى العالم بالشهوة (2بط1 :3،4)
او ولكن كان ايضا فى الشعب انبياء كذبة كما سيكون فيكم معلمين كذبة الذين يدسون
بدع هلاك واذ هم ينكرون الرب الذى اشتراهم يجلبون على انفسهم هلاكا سريعا (2بط2
:1)

 

سادسا-
مفاتيح الرسالة:

كلمة
المعرفة 6 مرات (وهى المصل الواقى ضد التعاليم الكاذبة) وكلمة تذكروا 5 مرات حتى
لا ننسى الرب وكلماته واحساناته. وكلمة دينونة 4 مرات على المعلمين الكذبة
واتباعهم

 

سابعا-مظاهر
خاصة بالرسالة :

1-
رسالة الايمان الثمين المساوى : الى الذين نالوا معنا ايمانا ثمينا مساويا لنا ببر
الهنا والمخلص يسوع المسيح (2بط1 :1) فالايمان المسيحى ايمان ثمين بالمقارنة
بالايمان اليهودى أي يتساوى فيه كل مؤمن فى العهد الجديد فالايمان له ثلاث اوجه أ-
ايمان الخلاص وهو يتساوى فيه الرسول بولس الذى سيصل الى السماء بواسطته واللص
التائب فى اخر حياته (يو23 :43) قارن (يو 3 :16،36،اع 31، 16،مر 16 :16،رو 10 :9)
ب- ايمان الثقة وهذا يختلف من مؤمن الى مؤمن (عدم ايمان مر9 :34،مت 17 :20)،ايمان
(مر5 :34) ايمان عظيم مت 15 :26)، ايمان لم اجد مثله (ج)ايمان الحقائق الكتابيه
وهو يختلف من مومن لمومن (2تى 4-7)وهذا الايمان ببر الهنا اى مبنى على عدل الله
وليس حبه فقط (رو1 :16،17،3 : 21،22،25،26)

 

2- هى
رسالة القدرة الالهية كما ان قدرته الالهية قد وهبت كل ما هو للحياة والتقوى
بمعرفة الذى دعانا بالمجد والفضيلة (بمجد الله وفضيلته) الذين بهما (بمجد الله
وفضيلته) قد وهب لنا المواعيد العظمى والثمينة لكى تصيروا بها شركاء الطبيعة
الالهية هاربين من الفساد الذى فى العالم بالشهوة (2بط1 :3،4) قدرته الالهية دبرت
لنا كل ما يلزم للحياة الصحيحة والتقوى بمعرفة الله الذى دعانا بالمجد والفضيلة
وبالمجد والفضيلة اللذان دعانا بهم الله واللذان بهما وهبا لنا المواعيد العظمى
والثمينة نستطيع ان نعيش بالطبيعة الجديدة التى اخذناها من الله حياة تتوافق مع
الطبيعة الالهية اى نكون فى شركة مع الطبيعة الالهية فنستطيع بالتالى ان نهرب من
الفساد الذى فى العالم بالشهوة

 

3-هى
رسالة سلسلة النمو والثمر:- ولهذا عينه وانتم باذلون كل اجتهاد قدموا فى ايمانكم
1- فضيلة : اى شجاعة ادبية وعناد ضد الخطية وفى الفضيلة 2- معرفة : اى المعرفة
القلبية (فى 3 :8،10) وفى المعرفة 3- تعفف اى(
SELF CONTROL) وهو من ثمر الروح (غلا 5 :23) وفى التعفف 4- صبرا : والصبر هو
الطريق للنضوج (يع 1 :4) وفى الصبر 5- تقوى : التقوى هى مخافة الله وسر التقوى ان
الله ظهر فى الجسد (1تى3 :16) وهى تاتى مع الصبر وفى التقوى 6- مودة اخوية (اف4
:9،رو 12 :10) وفى المودة الاخوية 7- محبة : المحبة هى اعلى مستوى من المودة
الاخوية فهى طبيعة الله ذاته (1يو 4 :8،16،5 :1) لان هذه اذا كانت فيكم وكثرت
تصيركم لا متكاسلين ولا غير مثمرين لمعرفة ربنا يسوع المسيح (2بط1 :5-8)

 

4- هى
رسالة خلع مسكن الرسول بطرس عالما ان خلع مسكنى قريب كما اعلن لى الرب يسوع المسيح
ايضا فاجتهدوا ايضا ان تكونوا بعد خروجى تتذكرون كل حين بهذه الامور (2بط2 :14)
اعلن له الرب ذلك فى (يو21 :13،19) ويستخدم الرسول تعبيران غاية فىالروعة فى رقاده
هما أ-خلع مسكنى : اى خلع الخيمة ولقد استخدم الرسول بولس هذا التعبير فى (2كو 5
:1-10، 2تى4 :6) ب- خروجى : ولقد استخدم نفس التعبير عن موت الرب يسوع " موسى
وايليا اللذان ظهرا بمجد وتكلما عن خروجه الذى كان عتيدا ان يكمله فى اورشليم (لو
9 :30،31)

 

5- هى
رسالة الكلمة النبوية أ – فالانسان يموت وهى تبقى (2بط1 :12-15) فالرسول بطرس
سيخرج ويخلع مسكنه ولكن الكلمة النبوية اثبت ب- الاختبارات تنتهى والكلمة اثبت
(1بط1:16 :18) يتحدث عن اعظم اختبار وهو التجلى ولكن بعد ذلك يقول ان الكلمة
النبوية اثبت ج- العالم يزداد ظلام وهى كوكب الصبح: وعندنا الكلمة النبوية وهى
اثبت التى تفعلون حسنا ان انتبهتم اليها كما الى سراج منير فى موضع مظلم الى ان
ينفجر النهار ويطلع كوكب الصبح فى قلوبكم (2بط1 :19)

 

6- هى
رسالة صفات المعلمين الكذبة : (2بط2) وهذه بعض صفاتهم 1-يدسون بدع الهلاك 2 :1
2-ينكرون الرب الذى اشتراهم فيجلبون على انفسهم هلاكا سريعا (2 :1) ويذكر الرسول
ثلاث امثلة لهلاكهم أ- دينونة الملائكة الذين اخطأوا (2 :4) ب- دينونة العالم
القديم بالطوفان (2 :5) ج- احتراق سدوم وعمورة (2 :6) 3-فى الطمع يتجرون بكم
باقوال مصنعة (2 :3) 4- يذهبون وراء الجسد فى شهوة النجاسة (2 :10) 5- يستهينون
بالسيادة ويفترون على ذوى الامجاد (2 :10) 6- كحيوانات مولودة للصيد والهلاك (2
:12) 7- يحسبون تنعم يوم لذة (2 :13) 8- لهم عيون مملوة فسقا وقلب متدرب فى الطمع
(2 :14) 9- يتبعون طريق بلعام الذى احب اجرة الاثم(2 : 15) 10- ابار بلا ماء 2 :17
11- ينطقون بعظائم البطل (2 :18) 12- واعدين الناس بالحرية وهم انفسهم عبيد للفساد
لان ما انغلب منه احد فهو مستعبد له (2 :19) 13- اصابهم ما فى المثل الصادق كلب قد
عاد الى قيئه وخنزيرة مغتسلة الى مراغة الحمأة (2 :22)

 

7- هى
رسالة المستهزئون والايام الاخيرة :- عالمين هذا اولاا انه سياتى فى الايام
الاخيرة قوما مستهزئون سالكين بحسب شهوات انفسهم وقائلين اين هو موعد مجيئه لانه
من حين رقد الاباء كل شىء باقى هكذا من بدء الخليقة (2بط3،4) فمن علامات الايام
الاخيرة القوم اللذين يستهزئون بمجىء الرب الثانى ففى مجىء الرب الاول استهزئوا به
(مت 27 :26، 26-41)، (لو 22 :63) واستهزئوا بخدامه (اع 2 :13، 17 :32) عندما
استهزاء مستمع بما يقوله مبشر عن قرب مجىء الرب قال له المبشر ان استهزائك اكبر
دليل اننا فى الايام الاخيرة (2بط3،4)

 

8- هى
رسالة احتراق الارض : لان هذا يخفى عليهم بارادتهم لان السموات كانت منذ القديم
والارض بكلمة الله قائمة من الماء وبالماء الواتى بهن العالم الكائن حينئذ فاض
عليه الماء فهلك اما السموات والارض الكائنة الان فهى مخزونة بتلك الكلمة عينها
محفوظة للنارالى يوم الدين وهلاك الناس الفجار وتحترق الارض والمصنوعات التى فيها
(2بط3 :5-7،10) فمن الغباء ان نحتفظ بشىء نحن ندرك انه سيحترق. فلتكن كنوزنا فى
السموات (مت 6 :19 -21)

 

9- هى
رسالة تحلل العناصر : ولكن سياتى كلص فى الليل يوم الرب الذى فيه تزول السموات
بضجيج وتنحل العناصر محترقة وتحترق الارض والمصنوعات التى فيها (2بط3 :10) هذه
الاية من معجزة دقة الكتاب المقدس العلمية اذ يستطرد الرسول بطرس قائلا فبما ان
هذه كلها تنحل اى اناس يجب ان تكونوا انتم ايضا فى سيرة مقدسة وتقوى (2بط3 :11)
حتى اوئل القرن العشرين كان اعتقاد الناس ان العنصر ابسط صورة للمادة ويستحيل
تحللها اى استحالة انقسام الذرة حتى جاء البرت انشتين وقام بالتفجير النووى فى
اوائل القرن العشرين ولكن الرسول بطرس بالروح القدس كان قد سبقه فى ذلك

 

10-
هى رسالة انات الرب : ولكن لا يخفى عليكم هذا الشىء الواحد ايها الاحباء ان يوم
واحد عند الرب كالف سنة والف سنة كيوم واحد لا يتباطىء الرب عن وعده كما يحسب قوم
التباطىء لكن يتأنى علينا وهو لا يشاء ان يهلك اناس بل ان يقبل الجميع الى
التوبة.. واحسبوا انات ربنا خلاصا (2بط3 :8،9،15)

 

11-
هى رسالة تحريضات عملية فى انتظار يوم الرب: 1- يجب ان نكون فى سيرة مقدسة وتقوى
(2بط3 :11) ننتظر ونطلب ما بعد السماء والارض اى الحالة الابدية (2بط3 :12) 3- لا
نتمسك بالامور الارضية لانها ستنحل (2بط3 :11-13) 4- نجتهد ان نوجد عنده بلا دنس
ولا عيب (2بط3 :14) 5- نحسب انات ربنا خلاصا (2بط3 :15) 6- نحترص ان لا ننقاد
بضلال الاردياء (2بط3 :17) 7- ان ننموا فى النعمة وفى معرفة ربنا يسوع المسيح
(2بط3 :18)

 

12-
هى رسالة النمو فى النعمة: ولكن انموا فى النعمة وفى معرفة ربنا يسوع المسيح (2بط3
:18)

 

13-
هى رسالة شبيهه برسالة تيموثاوس الثانية أ – نهاية الرسول القريبة (2بط1 :14) =2تى
4 :6 2- المعلمين الكذبة (2بط2 = 2تى 3 :13،14) 3- الفساد الاجتماعى فى الايام
الاخيرة (2بط 2 :10-22) 4-الارتداد القادم (2بط 2 :5-22)= 2تى 4 :3،4)

 

ثامنا-تقسيم
الرسالة :

اولا
معرفة المسيح – الاصحاح الاول : 1- الايمان الثمين المساوى للبر 1:1 2- النعمة
والسلام بمعرفة الله 2 3- الايمان يمتعنا بالقدرة الاهية 3 4- الايمان يشتمل على
المواعيد العظمى والثمينة 4 5- سلسلة النمو والثمر 5-7 6- النمو فى الحياة
المسيحية العملية 8-11 7- الكلمة النبوية 12-21

ثانيا
المعلمون الكذبة الاصحاح الثانى : 1- دينونتهم 1 :9 2- صفاتهم 10 :17 3- تعاليمهم
18 :22

ثالثا
المستهزئون والماديون ويوم الرب الاصحاح الثالث 1- انهض بالتذكرة ذهنكم 1،2 2-
كلام المستهزئين 3،4 3- جهل المستهزئين 5،7 أ- ما يقوله العهد القديم 5،6 ب- الارض
محفوظة للنار 7 4- انات الرب : أ يوم عند الرب كالف سنة 8 ب- انات الرب للتوبة 9
ج- لكن من المؤكد ان ياتى يوم الرب 10 5- انتظار مجىء يوم الرب 11-14 6- رسائل
الرسول بولس والتحذير من تحريفها 15 -16 7- النمو فى النعمة 17 -18

 

تاسعا-
اقتباسات من العهد القديم :

(2بط2
:1 = 2اخ 18)،ار27 :16،17)، (2بط2 :5 =تك 6)، (2بط:2 :6 = تك 19)، (2بط2 :6 =ملا3
:16)، (2بط2 :12 = مز 49 :12،20)، (2بط2 :15،16 = عدد23 :22-25)، (2بط2 :22 = ام
26 🙂 11، (2بط 3 :4 = ار 17 :15،23-27،خر 12 :22-28، (2بط 3 :5=تك 1 :9،مز 136
:6،تك7 :11، (2بط 3 :8 = مز 90 :4، (2بط 3 :9 = حز 33 :11، (2بط 3 :13 =اش65
:17،18 (2بط 3 :18 =يؤ 2 :11)

 

عاشرا-
اكتشافات أثرية :

اثبت
العلم الحديث صدق كلمة الله حينما حقق البرت انشتين التفجير النووى وكان الرسول
بطرس صياد السمك تحدث عن انحلال العناصر من قبل ذلك فى (2بط3 :10)

مشاركة عبر التواصل الاجتماعي