كيفية مجىء المسيح الدجال؟


مجدى صادق


(هذا الرأى خاص بالمؤلف)

المحقق كتابيا أن الشيطان أو الكروب الساقط سينزل إلينا على الأرض فى الأيام الأخيرة وبه غضب عظيم لعلمه بأن نهايته صارت وشيكة، وفى هذا يقول يوحنا:

 ويل لساكنى الأرض والبحر لأن إبليس ينزل إليكم وبه غضب عظيم عالماً أن له زماناً قليلاً (رؤيا 12: 12).

 وأيضا:

 أيها الأولاد هى الساعة الاخيرة وكما سمعتم أن ضد المسيح يأتى.. من هنا نعلم أنها الساعة الأخيرة (يوحنا الأولى 2: 18).

 ويخبرنا الكتاب المقدس أن مجىء سر الإثم أى الشيطان منتحلا اسم المسيح وصفته سيكون بكل قوة الشيطان على إجتراح العجائب الكاذبة لخداع الهالكين الذين لم يقبلوا محبة الحق حتى يخلصوا (تسالونيكى الثانية 2: 7 – 12)

 ولما كان الشيطان من ملائكة الكروبيم وهو بحسب طبيعته وهيئته مركبة كروبيمية فليس أيسر عليه إذن من المجىء على سحب السماء فى قوة تصحبه قواته الجهنمية التى تسانده لمحاكاة إظهار مجيئه وكأنه مجيئاً إلهياً.

 لهذا فإن المجىء الشيطانى سيكون بكل ما يملك من قوة لمحاكاة المجىء الثانى لرب المجد بآيات وعجائب كاذبة ليوحى للعالم بأنه المسيح الحقيقى. الأمر الذى سبق رب المجد وحذر منه قائلاً:

 إن قال لكم أحد هو ذا المسيح هنا أو هناك فلا تصدقوا.. ها أنا قد سبقت وأخبرتكم. فإن قالوا لكم ها هو فى البرية فلا تخرجوا ها هو فى المخادع فلا تصدقوا (متى 24: 23 – 26).

مشاركة عبر التواصل الاجتماعي